إلى الأسير الفلسطيني …… الشاعر رضوان قاسم

Posted by: Majd ghryb Comments: 0

إلى الأسير الفلسطيني

رضوان قاسم

إلى عينيكَ
إلى عينيكَ من قلبي سلامُ ،
فمن عينيكَ قد طارَ الحمامُ
فأنتَ الحرُّ رغمَ القيدِ طيرٌ ،
تحلِّقُ أين شئتَ ، ولا تُضامُ
أسيرٌ ، والهوى أسرٌ لقلبٍ
بعشقِ الأرضِ قد طابَ الغرامُ
قيودكَ لو أُقبّلها فإنِّي
أعانقُ فيكَ شمساً لا تنامُ
سلاسلُ معصميكَ لها أنينٌ
ويوجعُها بكفِّيكَ الصدامُ ،
وإنَّ الغارَ للأبطالِ تاجٌ ،
وتاجُ يديكَ غارٌ وانتقامُ
رأى السَّجَّانُ أنَّكَ كنتَ ناراً
فشادَ السُّورَ حولكَ يا همامُ
فجاءَ النُّورُ من نفسٍ أضاءت ،
وإنَّ النَّورَ يخشاهُ الظَّلامُ
وما فارقتَ سيفكَ حينَ أسرٍ
فإنَّ القيدَ سيفُكَ والسِّهامُ
ولم تُغمدْ قيودكَ في جِرابٍ
كأنْ قدرٌ بكفيكَ الحسامُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *